نجاح عملية زرع قولون بدل المرئ في مستشفى الخنساء التعليمي
 التاريخ :  7/3/2011 10:33:39 AM  , تصنيف الخبـر  كلية الصيدلة
Share |

 كتـب بواسطـة  علي جدوع هيفان  
 عدد المشاهدات  1245

 

   تمكن فريق طبي في مستشفى الخنساء التعليمي من إجراء عملية نادرة للطفلة( ماسة مصطفى ) البالغة من العمر سنة واحدة

 


استغرقت  العملية ست ساعات بمساعدة فريق طبي متكامل لإجراء هكذا عملية معقدة حيث تمكن الفريق من إجراء عملية زرع جزء منى القولون بدلا من المرئ وهي من العمليات النادرة التي تجرى في العراق لأول مرة .

 

 

اعلن ذلك الدكتور أسامة إسماعيل المشهداني مفيدا بان الطفلة ماسة مصطفى ولدت بدون مرئ وهي من الحالات النادرة ، وعادة مايكون النقص في المرئ بسيط بحدود 2سنتمتر أو أكثر بقليل وفي هذه الحالة نقوم بإجراء العملية في الأيام الأولى من العمر لسد النقص في المرئ ولكن في الحالات التي يكون فيها نقص شديد في المرئ  أو حتى عدم وجود المرئ مثل حالة الطفلة للأسف الأطفال الذين ولدوا في السابق جميعهم تنتهي حالتهم بالوفاة لعدم وجود الإمكانية لعلاج هكذا حالات .

 

 

 

 

وأضاف المشهداني: عدم وجود المرئ يؤدي إلى اختناق الطفل بالحليب واللعاب ونزول اللعاب والحليب الى القصبة الهوائية وهذا يؤدي الى التهاب صدر الطفل والاختناق وعدم وصول الحليب الى المعدة يؤدي بالنتيجة النهائية الى عدم التغذية ويؤدي الى
الوفاة .

 

لذا أجريت العملية على مرحلتين الأولى تجرى في الأيام الأولى من العمر وهي عمل فتحة في العنق لخروج اللعاب وعدم مروره إلى القصبة الهوائية  وفي نفس الوقت نقوم بتفويه المعدة لغرض تغذية الطفل عن طريق المعدة مباشرة وبهذه الحالة نتجنب حالتين رئيسيتين وهي عدم نزول اللعاب إلى القصبة الهوائية والاستفادة من وصول الحليب إلى المعدة مباشرة لتغذية الطفل .

 


وبقيت الطفلة ( ماسة ) الى عمر السنة وقمنا بمتابعتها بصحبة الكادر الطبي في هذه الفترة الى أن أصبح وزنها مناسب لإجراء هذه العملية الرئيسية . وأشار المشهداني العملية الرئيسية  عملية معقدة جدا نقوم من خلالها بأخذ جزء من القولون وزرعه مكان المرئ المفقود حيث يقوم القولون بعمل المرئ وبهذه الحالة نستطيع إيصال الفم بالمعدة مباشرة وتسهيل عملية التغذية.