حملات توعوية وتثقيفية من قبل تدريسي وطلبة كلية الصيدلة
 التاريخ :  10/05/2019 07:21:05  , تصنيف الخبـر  كلية الصيدلة
Share |

 كتـب بواسطـة  وسام احمد حمزة  
 عدد المشاهدات  305

ضمن حملات كلية الصيدلة الدورية للتوعية والتثقيف حول الادمان ومخاطره والاسباب المؤدية اليه ومنع تكرارها مستقبلا وللتوعية حول مرض السرطان الذي اصبح افة العصر بفعل التلوث الحاصل في بلدنا العزيز والتي دأبت كلية الصيدلة على تبنيها سنويا زار مجموعة من تدريسيي وطلبة الكلية اعدادية القبالة والتمريض الواقعة في مركز مدينة الحلة. حيث تضمنت الزيارة محاضرات تثقيفية موسعة وتوعوية حول مخاطر الادمان واسبابه من الناحية الاجتماعية والنفسية والتربوية كون الطالبات الحاضرات هن امهات المستقبل حيث تمثل الام نواة كل اسرة وذلك لتعزيز قدرتهن على اعداد جيل مثالي خالي من الادمان وانواعه الخطرة وطرق تجنبها لما له من تأثير على صحة الفرد بشكل خاص والمجتمع بشكل عام. اما فيما يخص مرض السرطان والذي اصبح افة العصر كما تطرقنا سابقا فقد تم التثقيف وبشكل موسع عن سرطان الثدي كون جميع الحاضرات من الفتيات وهن الفئة المعرضة لهذا المرض لمعرفة اسبابه التي تتعدّد بين العوامل الوراثية، وتغيّر الهرمونات، وطبيعة النمط الغذائي أو الأطعمة المتناولة، إلى جانب التعرّض للإشعاع والوقوف عليها ومنع تكرارها مستقبلا و بالتالي الحد من انتشاره بين نساء بلدنا الحبيب فقد اكد المحاضرين من تدريسيين وطلبة على ضرورة أجراء الفحوصات الدورية المستمرة والطرق الصحيحة لاجراءها المواعيد الصحيحة لاجراءها على ان يكون الفحص بشكل شهري ومستمر و تمت المناقشة مع الطالبات لمعرفة التاريخ العائلي للإصابة لكل منهن والذي يعد العامل الاهم والاخطر في الاصابة به وتم حثهن عل الفحص المبكر وبصورة دورية وبالاخص للحالات التي تحمل تاريخ عائلي للاصابة به لتجنب الاصابة المستقبلية وايضا تم شرح كيفية الوقاية منه عن طريق الالتزام بالطرق الصحية والغذاء الصحي المتوازن وشارك في هذه الزيارة عدد من الطلبة من مراحل مختلفة رافقهم فيها الاستاذ المساعد الدكتورة رفل جليل الصائغ والمدرس عباس احمد.