جامعة بابل تدخل تصنيف QS العالمي للجامعات
 التاريخ :  07/07/2018 00:28:21  , تصنيف الخبـر  كلية الصيدلة
Share |

 كتـب بواسطـة  وسام احمد حمزة  
 عدد المشاهدات  107






تصنيف QS للجامعات العالمية  (QS World University Rankings )

هو عبارة عن تصنيف سنوي للجامعات تنشره مؤسسة  Quacquarelli Symonds   البريطانية  .

 
و هي مؤسسة غير ربحية معنية بالتطوير المهني والأكاديمي اعتمدت في تقييمها على عدة مؤشرات هي السمعة الأكاديمية وجودة التدريس والبحث العلمي، ومدى جذبها للطلاب الأجانب . مقرها الرئيسي لندن ولها فروع منتشرة حول العالم حيث تأسست عام 1990 وبدأت عملها كمصنِف منذ العام 2004 تصنف أفضل 1000 جامعة في العالم , ويضم تصنيف كيو إس للجامعات تصنيفات على المستوى العالمي والإقليمي ، والتي كانت بالأصل تنشر تصنيفاتها عبر منشورات صحيفة التايمز للتعليم العالي من 2004 وحتى 2009 تحت اسم ( تصنيف جامعات العالم لصحيفة التايمز للتعليم العالي ) , وهي مستقلة ومختلفة عن بعضها البعض نظراً لاختلاف المعايير ونقاط الثقل المستخدمة في عملها. ويعتبر هذا التصنيف واحداً من أكثر ثلاثة تصنيفات جامعية على مستوى العالم من حيث الأهمية والتأثير، جنباً إلى جنب مع
 
   
تصنيف التايمز للجامعات العالمية   Time Higher Education World University Rankings
   
 والتصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية   Academic Ranking of World Universities    
 


وفي تصنيف   QS   يتم تصنيف الجامعات وفقاً للانضباط الأكاديمي في 5 فروع هي  

الآداب والعلوم الإنسانية ، والهندسة والتكنولوجيا ، والعلوم الحياتية والطب ، والعلوم الطبيعية ، والعلوم الاجتماعية والإدارية .



Quacquarelli Symonds

تصدر تقريراً سنوياً تصنف فيه الجامعات حول العالم مرتبة حسب معايير أكاديمية وعلمية , كما تقوم بعمل مقارنة للجامعات لإصدار دليل للجامعات وذلك من خلال الاعتماد على معايير تقييم تتناول الهيكلية البنيوية لكلٍ من هذه الجامعات . وما يميز هذا التصنيف أنه لا يتناول مؤشرات سطحية قد تخفي أكثر مما تبدي من الأوضاع المركّبة داخل كل جامعة ، بل يتعمق في تناوله تحليل مقومات هذه الجامعات إلى تقييم مستوى التعليم الذي تقدمه الجامعات المصنفة ، وجودة بحوثها الأساسية والتطبيقية ، وتوصيف قدرات خريجيها في المراحل التعليمية الأساسية والعليا ، بالإضافة أيضاً إلى موقعها الدولي . وفي سبيل وضع هذه المعايير في شكل متغيرات يمكن قياس مؤشراتها ، حدّد التصنيف أوزاناً لأدواته الرئيسة في تقييم الجامعات .


المؤشرات (الاعتبارات) والأوزان التي تستخدمها QS كأساس لترتيبها

- السمعة الأكاديمية بنسبة 40% من إجمالي التصنيف،
 
- نسبة الطلبة لأعضاء هيئة التدريس بنسبة 20%،
 
- الأبحاث المنشورة لأعضاء هيئة التدريس ومعدل النشر واستشهادات الباحثين في العالم بالأبحاث المقدمة من الباحثين و الأكاديميين في الجامعة بنسبة 20%
 
- استطلاع آراء جهات التوظيف من مؤسسات وشركات حول أداء وجاهزية خريجي الجامعة بنسبة 10%،
 
- النسبة التي تتيحها الجامعة للطلاب الأجانب حول العالم 5%،
 
- نسبة أعضاء هيئة التدريس الاجانب في الجامعة بنسبة 5%
 

 
وقد أثنت العديد من الجامعات العالمية على هذا التقييم ، الذي أصبح مقياساً تتابعه الجامعات لتطوير أدائها والوصول إلى شهرة أكبر
 


 
رابط الموقع http://www.qs.com



 

  











 
 
https://www.facebook.com/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A-%D9%84%D9%83%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%B5%D9%8A%D8%AF%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%84-654594354749699/?ref=bookmarks